السبت، 14 أبريل، 2012

يلزم الاشاعرة أن القرآن ظني الثبوت بمقاييس الفلاسفة !

بسم الله

يلزم الاشاعرة أن القرآن ظني الثبوت بمقاييس الفلاسفة !

لقد خطر لي هذا عندما كنت أقرأ هنا

وهذا بعد شهرين من قراءة بعض الصفحات من كتاب مقدمة في الفلسفة  للكاتب نايجل
والذي فيه ردود الفلاسفة على اثبات الخالق 

فاذا كان الخالق ليس قطعي الثبوت فما بالك بالقرآن !!!
والفلاسفة محسوبون عند الاشاعرة من اهل العقل فقد اخذوا منهم 
فاذا أنكر الفلاسفة هذا وهم عندهم اهل العقل بطل قولهم ان هذه الادلة قطعية
والاشاعرة لو ان اثبات نصوص القرآن ليس فيها كفر لجعلوها ظنية !


السبت 17 ابريل 2012

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق