الأحد، 11 أبريل، 2010

يد الله تعالى و يد البشر


قال احد القرآنيين :
سؤال ممكن لكن تقبلوني بصدر رحب
حاشا لله تعالى ان يتصف كالانسان
ان القول انه تعالى له يد ليس كايدينا قول مطابق لمن يقول مثلا معي قلم ومعك قلم ولكن قلمك ليس كقلمي
اعوذ بالله سبحانك ربي وتعاليت يامن ليس كمثلك شيء


قال العبد الضعيف :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مثال القلم مثال جيد !!
نعم نحن لنا قلم يليق بنا و لله تعالى قلم ليس كقلمنا ففي حديث عبادة بن الصامت -رضي الله عنه- قال سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: إن أول ما خلق الله القلم فقال له اكتب قال يا رب وماذا أكتب قال اكتب مقادير كل شيء حتى تقوم الساعة والحديث صحيح ثابت !
لكن المغالطة أننا لا نتكلم عن المخلوقات فقلمنا وقلم الله كلاهما مخلوقات !!!

يتبع ..

يا الله لقد القيت نظرة على موقعك الان بعد ان أرسلت وهالني ما تدعو اليه.
على العموم اكمل ما بدأت و الله المستعان واذهب لانني مشغول ولا أريد الدخول في نقاش من الصفر !

والكلام هو على الذوات والصفات وليس على المخلوقات. يعني للانسان ذات و لله ذات كل منهما تليق بالمضاف اليه. فعلم الله ليس كعلم الانسان. وحياة الله ليست كحياة البشر. ولولا ان الله تعالى اخبرنا انه حي لما عرفنا أن له حياة تليق به. بل لقلنا أنه موجود (واجب الوجود) وانتهى.
لذا قياس القلم على اليد قياس مع الفارق.
يتبع

والتمثيل او التشبيه هو قياس صفات الخالق على صفات المخلوق وهذا من اعظم الاقيسة الباطلة. أقصد القياس التمثيلي. فالخالق قال ليس كمثله شئ و لكن أثبت بعدها أنه سميع بصير. ولو اخذنا بالمقدمات العقلية للمتكلمين لنفينا السمع والبصر . بل يستحيل اثبات السمع والبصر بالمقدمات الكلامية. ولذلك هناك من اول السمع و البصر بالعلم وهذا خطأ واضح.
يتبع

يمكنكم الرجوع الى الرسالة التدمرية لشيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله أو كتابه بيان تلبيس الجهمية لمعرفة المزيد من البيان في هذا الباب.
والله الموفق

=========
اضافة :

يد الله تعالى من جنس ذات الله تعالى. فمن يضرب بمثل فيقول قلم ليس كقلمي فهو لا يزال يشبه لأنه يحصر عقله في الفرق بين طول القلم و عرضه و لونه و ملمسه بين القلمين. ولا يستطيع أن يعقل : أننا نتكلم عن شئ يليق بذات المضاف اليه. فإذا أثبت ذاتا لله تعالى ليست كذات المخلوق فاعقل ان يد الله من جنس الذات تماما - المقصد أنك إذا فكرت في يد الله تعالى فيجب عليك أن تفكر في الذات اولا. فاذا عقلت أن كنه الذات ممتنع عقلا فكذلك كنه اليد ممتنع - لا فرق.

وأسلوب التفكير السوي هذا هو الاليق البعيد عن سيطرة فكر التمثيل عند الايمان بصفات الله تعالى الخبرية وغير الخبرية.






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق