السبت، 29 أغسطس، 2009

من يدعو صنما (سواء أكان جاهلي أم مسلم) ويعتقد أن الله تعالى هو الفاعل و الصنم مجرد واسطة ما حكمه

بسم الله
كثيرا ما يدعي الصوفية أن دعاء غير الله تعالى من الاموات قربة لله سبحانه وتعالى وليس فيه مشابهة لمشركي قريش ومشركي قوم نوح عليه الصلاة والسلام.
إذا كانت العلة فقط هي اعتقاد النفع والضر في الصنم استقلالا.
غعلى قولهم أنه يجوز السجود للصنم (ود وسواع ويغوث ويعوق ونسر) وطلب القربى لله تعالى  - على أسوأ تقدير سيكون محرما للسجود نقسه فقط - واذا لم يسجد وطلب من الصنم فلا حرج عليه .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق