السبت، 18 سبتمبر، 2010

نقض نقض التدمرية : المسافة العدمية

الشبهة العشرون:قول حسن المحاججة ( إذا كان الله تعالى – عندكم – فوق العالم بائناً منه خارجاً منه فهو – ‏إذاً – إما أن يكون مماساً للعالم أو منفصلاً عنه , فإن قلتم : إنه مماس للعالم فأنتم مبتدعة ‏مجسمة .‏
وإن قلتم : إنه منفصل عن العالم – فيقال إذن توجد المسافة بين العالم وبين الله تعالى فهذه ‏المسافة إن كانت عدمية فصار الله مماساً بالعالم , وإن كانت وجودية , فهو جزء من العالم , ‏فيلزم أن الله منفصل عن العالم بجزء من العالم )‏
------------

قال المسافة العدمية :
للقول بالمماسة فإن الانفصال بجزء من العالم يرجع الى المماسة من جديد ! (ولم يبينه)

فإذا كانت هذه هي الاحتمالات العقلية عندك بطل غير هذا !!!
(هذا فنلزمه بلازم قوله لا بالشرع)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق