الاثنين، 5 يوليو، 2010

هل يمتنع أن لا يخلق الله

الإمكان الذهني والإمكان الخارجي - ملتقى أهل الحديث: "ولدي مثال آخر :
وهو الممكنات التي جوزها الأشعرية على رب البرية في أفعاله ، فلو نظرنا فيها وجدنا أنها في الخارج ممتنعة مستحيلة عليه تعالى .
فقالوا : يجوز لله تعالى أن لا يخلق الخلق ، وإذا خلق فلم يكن ذلك واجباً عليه، وإذا خلقهم فله أن لا يكلفهم، وإذا كلفهم فلم يكن ذلك واجباً عليه ! ."

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق