السبت، 28 أغسطس، 2010

زاهد الكوثري وآراءه الاعتقادية عرض ونقد


زاهد الكوثري وآراءه الاعتقادية
عرض ونقد

إعداد / علي بن عبد الله بن عبد الرحمن الفهيد .
إشراف / الدكتور / أحمد بن عبد اللطيف آلعبد اللطيف .
جامعة أم القرى – كلية الدعوة وأصول الدين
قسم العقيدة
الرابط

http://www.kabah.info/uploaders/al_kauthary.rar
سليمان الخراشي


رسالة جامعية عن ( الكوثري ) .. جديرة بالنشر

--------------------------------------------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم

هي رسالة " زاهد الكوثري وآراؤه الاعتقادية - عرض ونقد " ، للباحث علي الفهيد - وفقه الله - ، تحت إشراف الدكتور أحمد آل عبداللطيف - حفظه الله - ، جامعة أم القرى - قسم العقيدة - 1423

أنقل ملخصها وخاتمتها مع الفهرس :

ملخص موضوع الرسالة
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
فهذه الرسالة التي بعنوان (زاهد الكوثري وآرؤه الاعتقادية عرض ونقد)، للطالب علي بن عبدالله الفهيد، عبارة عن دراسة نقدية لأحد الشخصيات المؤثرة في عصره، وهو الشيخ محمد زاهد الكوثري والتي كان له أثر كبير في المنافحة عن مذهب الماتريدية في الأصول، وعن الحنفية في الفروع.
وكان له آراء في مسائل الاعتقاد، وردود كثيرة على عقيدة السلف، وبعض قواعدهم، وعلى أئمتهم.
وتبرز أهمية هذه الدراسة أن الكوثري أحد ائمة المذهب الماتريدي المؤثرين، فقد كان صاحب مؤلفات كثيرة، وتعليقات متناثرة على كتب أئمة السلف وغيرهم، فقد أعاد الكوثري إحياء مذهب الماتريدية في باب الصفات من خلال الردود الكثيرة على أئمة السلف، وتقرير آراء الماتريدية، يضاف إلى ذلك أن الكوثري كان له أتباع تأثروا به فأعادوا نشر كتبه وتعليقاته، لذا فبيان آرائه ونقدها فيه بيان للحق وجلاء لحقيقة هذه الشخصية.
وقد تناولت هذه الدراسة أهم ملامح العصر الذي عاش فيه الكوثري، ومدى تأثره بهذا العصر.
كما تناولت بيان اسمه ونسبه ونشأته وأهم الأعمال الرسمية التي تولاها، ثم وفاته.
وقد بينت تدرجه في طلب العلم، وشيوخه، وتلامذته ودراسة مفصلة لمؤلفاته.
وقامت الدراسة ببيان رأي الكوثري في القدر عموماً، ومعتقده في الحكمة وتعليل الأفعال، وكذا رأيه في خلق الأفعال كل ذلك مع نقدها وفق قواعد السلف الصالح.
أيضاً تطرقت الدراسة إلى مفهوم الكوثري للعبادة وللتوسل ونقد ذلك، مع بيان رأيه في البناء على القبور والصلاة عندها ونقد ذلك.
وقد بينت الدراسة فهم الكوثري لمذهب السلف في باب الأسماء والصفات ومناقشة هذا الفهم.
ثم تناولت بالتفصيل رأي الكوثري في صفة الاستواء مع مناقشته في ذلك ونقده كما تناولت الدراسة بالنقد والمناقشة رأيه في صفة النـزول، وكذا الأمر في صفة الإتيان والمجيء.
ثم تناولت الدراسة رأي الكوثري في الصفات الخبرية، مع مناقشة ذلك كله ونقده وقررت هذه الدراسة رأي الكوثري في صفة الكلام، مع المناقشة والرد.
وختمت الدراسة بأهم النتائج، والتوصيات. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ) .


أولا: أهم نتائج البحث:
-نلحظ أن الكوثري لم يخرج عند تلقيه العلم عن دائرة الأحناف الماتريدية في الأصول وفي الفروع، لذا كان شديد التعصب لنصرة معتقد الماتردية متهجماً على خصومهم.
-سار الكوثري في معرفة الله وفق رأي المتكلمين الذين يرون أنه أول واجب، وعلى طريقتهم في تقريرها.
-وافق الكوثري السلف في القدر عموماً.
-أن الكوثري لا يرى أن أفعال الله معللة موافقةً لرأي الفلاسفة.
-وافق الكوثري السلف الصالح في مسألة خلق فعل العبد، مع ميل لرأي المعتزلة بسبب قوله بالإرادة الجزئية.
-لا يرى الكوثري فرقاً بين توحيد العبادة وبين توحيد الربوبية ؛ لذا قرر أن الواجب على المكلف الإقرار بالصانع.
-أن الكوثري يرى جواز الاستغاثة بالأموات ما دام المستغيث مقراً بقدرة الله النافذة.
-أن الكوثري يرى جواز البناء على القبور والصلاة عندها.
-أن الكوثري يقرر نفي حقيقة الاستواء لله، ويمنع إثبات أياً من معانيه التي أثبتها السلف.
-أثبت تناقض الكوثري في أكثر من موضع خاصة في قواعده المضطربة ؛ مثل نفيه للآحاد عند رده على من استدل به في إثبات الاستواء والعلو، ثم احتجاجه بالآحاد للرد على من نفى نزول عيسى ابن مريم، ومثل نفي اللوازم الباطلة عند إثبات الرؤية، ثم إثبات مثل هذه اللوازم عند نفيه للنـزول والاستواء.
-أن الكوثري لا يرى وصف الله بما وصف نفسه وبما وصفه رسول الله صلى الله عليه وسلم من الصفات الخبرية.


فهرس الرسالة
الموضوع الصفحة
المقدمة 5
نبذة عن شخصية الكوثري 8
مشاركات الكوثري العلمية 9
أهمية الموضوع 10
بعض أمور تبرز ضرورة دراسة الكوثري 10-16
أسباب اختيار الموضوع 17
خطة الدراسة 20
منهج الدراسة 25
الباب الأول: التعريف بالكوثري
الفصل الأول: العصر الذي عاش فيه (الحالة السياسية) 27
حالة الاجتماعية والدينية 37
الحالة العلمية 41
الفصل الثاني: حياته الشخصية
اسمه ونسبه 44
مولده ونشأته 46
قصة ابتلاؤه بالغرق 49
أعماله 51
خطأ تلقيبه وكيل مشيخة الإسلام 53
وفاته 55
حياته العلمية
طلبه للعلم 57
شيوخه 59
تلامذته 63
طعن أحد تلامذته فيه 64
مؤلفاته 67
مذهبه وعقيدته 82
موقفه من الصوفية 84
وصفه مذهب السلف بالحشوية 87
موقفه تجاه أئمة السلف 89
الباب الثاني: آراؤه الاعتقادية
الفصل الأول: المعرفة
المبحث الأول: رأي الكوثري في معرفة الله ونقده 106
استدلاله بقصة إبراهيم على حدوث العالم ونقده 107
وجوب المعرفة عند الكوثري 108
نسبته الوجوب الشرعي للأشاعرة والرد عليه 109
المبحث الثاني: رأي الكوثري في تسلسل الحوادث ونقده 112
إثبات الصانع أمر فطري 113
بطلان الاستدلال بقصة إبراهيم 114
بيان أن الاستدلال بحدوث الأجسام طريقة مبتدعة والرد عليه 115
معنى التسلسل 116
تشنيع الكوثري على شيخ الإسلام بذلك 116
نقض ما نسب إلى شيخ الإسلام من ذلك 117
معنى حلول الحوادث عند الكوثري 120
تناقض الكوثري 122
المبحث الثالث: رأيه في القدر
المطلب الأول: رأي الكوثري في القدر 124
تمهيد: معنى القدر وجوب الإيمان به 125
افتراق الناس في القدر 128
مراتب القدر 129
رأي الكوثري في القدر عموماً 137
المطلب الثاني: رأي الكوثري في الحكمة والتعليل ونقده 141
اختلاف الناس في معنى الحكمة المنسوبة إلى الله 142
رأي الكوثري في التعليل 142
إثبات أن لازم قول الكوثري نفي حكمة الله 144
إثبات نسبة الحكمة لله 145
نقض اللوازم الباطلة لنفي حكمة الله 146
دلالة الفطرة على نسبة الحكمة لله 149
خطأ نفاة الحكمة قياسهم الله بغيره 151
المطلب الثالث: رأي الكوثري في خلق الأفعال ونقده 152
رأي الماتريدية في أفعال المخلوق 153
تقدير الكوثري لإرادة المخلوق
قول الكوثري بالإدارة الجزئية ومفهومها عنده 154
نفي منة الله على خلقه بالهداية 157
تقرير مذهب أهل السنة في قدرة العبد 158
مفهوم الاستطاعة عند الكوثري 159
الفصل الثاني: توحيد الألوهية
المبحث الأول: تعريفه ومعناه
المطلب الأول: تعريفه عند أهل السنة 164
المطلب الثاني: معناه عند الكوثري 171
المبحث الثاني: رأي الكوثري في التوسل
المطلب الأول: مفهوم الكوثري للتوسل 178
مفهوم التوسل والتوسل المشروع 178
مفهوم التوسل لدى الكوثري 181
افتراء الكوثري على أئمة السلف 182
موافقة الكوثري للقبورية 183
المطلب الثاني: أدلة الكوثري في التوسل الشركي 185
استدلال الكوثري بالاستفاضة الروحية على جواز التوسل بالأموات 187
استدلاله بالقرآن والرد عليه 190
استدلاله بالسنة والرد عليه 193
المطلب الثالث: موقفه من أدلة المخالفين 211
المبحث الثالث: وسائل الشرك
المطلب الأول: التعريف بوسائل الشرك وحكمها وصورها 219
المطلب الثاني: رأي الكوثري في البناء على القبور والصلاة عليها ونقده 224
أدلة الكوثري لجواز البناء على القبور 225
طعن الكوثري في حديثي مسلم والرد عليه 229
استدلاله بقصة أصحاب الكهف والرد عليه 231
المطلب الثالث: رأي الكوثري في التبرك ونقده
معـنـى التبرك 234
ضوابط التبرك المشروع 237
التبرك بآثار الرسول صلى الله عليه وسلم 238
بيان أنه لا يقاس عليه غيره 239
قول الكوثري بالتبرك بالقبور والرد عليه 239
استدلاله بفعل الحافظ عبد الغني ونقض ذلك 242
استدلاله بما روي عن الشافعي ونقض ذلك 243
المطلب الرابع: رأي الكوثري في شد الرحال إلى غير المساجد الثلاثة ونقده 246
مفهوم شد الرحال 247
مفهوم الكوثري لدلالة حديث (لا تشد الرحال) 248
نقض شبهة الكوثري في جواز السفر للقبور بدعوى جواز السفر لطلب العلم 250
افتراء الكوثري على أن شيخ الإسلام يمنع زيارة القبور 252
الرد عليه 256
البحث الرابع: الولاء والبراء
المطلب الأول: معنى الولاء والبراء 257
أهمية عقيدة الولاء والبراء 258
أقسام الموالاة 261
آراء الكوثري في البراء وصوره 262
حكم من لبس ثياب الكفار 263
قاعدة الكوثري في التشبيه بالكافرين ومناقشتها 264
الفصل الثالث: آراء الكوثري في توحيد الأسماء والصفات
المبحث الأول: معنى توحيد الأسماء والصفات
المطلب الأول: توحيد الأسماء والصفات عند السلف
معناه عند السلف 268
أهميته عندهم 269
بعدهم عن كل ما يقدح فيه 271
طريقتهم في إثبات هذا التوحيد 273
طريقتهم في التتريه
المطلب الثاني: فهم الكوثري لمعتقد السلف
وجوب اتباع مذهب السلف 280
نسبة الكوثري التفويض للسلف 281
نقض ما قرره 282
لوازم التفويض الباطلة 285
المطلب الثالث: مذهب الكوثري في هذا التوحيد 289
تشنيعه على السلف 290
الحكم في الألفاظ المجملة 291
المبحث الثاني: أسماء الله عند الكوثري
المطلب الأول: قواعد أهل السنة في أسماء الله
القاعدة الأولى: أن أسماء الله كلها حسنى 294
القاعدة الثانية: أنها لا تحوي الشر 295
القاعدة الثالثة: أن لكل واحد معنى باعتبار 295
القاعدة الرابعة: دلالاتها 296
القاعدة الخامسة: مفهومهم للآحاد فيها 296
القاعدة السادسة: أن باب الإخبار فيها أوسع من حصرها 297
القاعدة السابعة: لا يجوز أن تشتقق من أفعاله 298
القاعدة الثامنة: أنه يجوز الإخبار بما دلت عليه 299
المطلب الثاني: مدلولات أسماء الله عند الكوثري ونقده 300
تقرير رأي الماتريدية في أسماء الله 301
دلالات الأسماء ورأي الكوثري في ذلك 302
تناقض الكوثري في احتجاجه بابن حزم 305
المبحث الثالث: صفات الله عند الكوثري 306
تمهيد
ضوابط وقواعد لأهل السنة في الصفات 307
قواعد انطلق منها الكوثري
رأيه في وجوب التأويل 313
رأيه أن أحاديث الآحاد لا تفيد الاعتقاد 322
الفرع الأول: الصفات الاختيارية
المطلب الأول: رأي الكوثري في صفة الاستواء ونقده
تمهيد
التعريف بالصفات الاختيارية وحكمها 336
المطلب الأول: رأي الكوثري في صفة الاستواء 337
تقرير رأي الكوثري في الاستواء 338
نفيه الاستواء بشبهة حلول الحوادث 339
تفسيره للآية بقول المعتزلة 340
لوازم القول بالاستيلاء الباطلة 341
استدلال الكوثري بكلام الجويني 343
نسبته التفويض للسلف والرد عليه 344
تشنيعه على السلف بلفظ الاستقرار والرد عليه 345
تشنيعه على السلف بلفظ (ذاته) 347
تقرير الصحيح في هذه اللفظة 348
مسألة إقعاد الرسول  على العرش 351
تقرير الصحيح في هذه المسألة 352
حكم الألفاظ المجملة 355
استدلال الكوثري بكلام ابن عربي والرد عليه 356
إلزام الكوثري في الاستواء بكلامه في الرؤية 360
المطلب الثاني: رأي الكوثري في صفة النـزول ونقده
تواتر الخبر عنه  في نزول الرب 364
تأويل الكوثري لأحاديث النـزول 365
نقض استدلاله بحديث النسائي 366
لوازم الكوثري الباطلة في النـزول ونقضها 368
المطلب الثالث: رأي الكوثري في صفة الإتيان والمجيء ونقده 370
تأويل الماتريدية للمجيء والإتيان 371
تحريف الكوثري لآية المجيء 372
استشهاده بكلام للإمام أحمد في تأويل المجيء 374
نقض هذا الاستدلال 375
الفرع الثاني: الصفات الخبرية
المطلب الأول: التعريف بالصفات الخبرية 380
المطلب آراء الكوثري في الصفات الخبرية ونقده 384
رأيه في صفة اليد والإصبع 385
تضعيفه لأحاديث الصحيحين والرد عليه 387
تحريفه لمراد البيهقي 390
تأويله الآيات المثبتة لصفة اليد 392
رده بدلالة الأحاديث المثبتة لصفة اليد 394
رأيه في صفة الوجه 398
رأيه في صفة العينين 399
رأيه في صفة الساق 401
الفرع الثالث: العلو
المطلب الأول: معنى العلو والأقوال فيه
معنى العلو 405
أقسام الناس في صفة العلو 407
المطلب الثاني: رأي الكوثري في العلو ونقده
نفي الكوثري صفة العلو موافقة لمذهب المتكلمين النفاة 410
تأويله النصوص إلى علو المكانة 411
نفيه العلو بشبهة الجهة 413
تشنيعه على أئمة السلف بإثباتهم العلو 415
تحريفه للآيات الدالة على صفة العلو والرد عليه 418
تحريفه دلالة حديث جابر والرد عليه 421
طعنه في حديث الجارية والرد عليه 422
رد الكوثري لعدة أحاديث تثبت العلو والرد عليه 431
موقفه من دليل الفطرة والرد عليه 443
الفرع الرابع: رأي الكوثري في صفة الكلام
المطلب الأول: معنى صفة الكلام والأقوال فيه
معنى الكلام ودلالته عند أهل اللغة 447
معنى الكلام عند المتكلمين وأهل البدع 448
أقوال الناس في كلام الله 449
المطلب الثاني: رأي الكوثري في صفة الكلام ونقده 453
تقرير مذهب الماتريدية في كلام الله 454
تقرير رأي الكوثري في كلام الله 454
نفيه لصفة الكلام بشبهة حلول الحوادث 455
افتراؤه على الإمام أحمد القول بالكلام النفسي والرد عليه 456
استدلالاته على الكلام النفسي 458
نقض هذه الاستدلالات 460
استدلاله بالمعقول والرد عليه 462
نفيه للصوت 463
مناقشته في ذلك 464
رأيه في النصوص المثبتة للصوت ومناقشته في ذلك 465
رأيه في حديث البخاري والرد عليه 466
نقض القول بالكلام النفسي 468
المطلب الثالث: رأي الكوثري في القرآن الكريم ونقده 470
تقرير مذهب السلف في القرآن الكريم 471
تقرير مذهب الماتريدية في القرآن الكريم 472
تقرير رأي الكوثري في القرآن الكريم ومناقشته في ذلك 473
افتراء الكوثري على البخاري القول بحدوث اللفظ 475
نقض ما ذكره في ذلك 475
نفي ما نسبه البيهقي والكوثري إلى الإمام أحمد في هذا 476
افتراء الكوثري على الباقلاني القول بالكلام النفسي 478
نفي الكوثري سماع موسى كلام الله بصوت 481
تشنيع الكوثري على السلف بسبب ما رواه الاصطخري عن الإمام أحمد 482
نقض ما استدل به 482
تلخيص مذهبه في هذا 483
الخاتمة 484
حدود الدراسة 486
قائمة المراجع 495
فهرس الآيات 512
فهرس الأحاديث 520
فهرس الموضوعات 522


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق