الأربعاء، 16 ديسمبر، 2009

الادلة السقيمة للطائفة الاشعرية الجهمية بخصوص اين الله




1- سيدنا علي كرم الله وجهه المتوفي سنة 40 الدي ( كان الله ولا مكان وهو الان على ما كان )
2- ام زين العابدين علي بن الحسين رضي الله عنهما المتوفي سنة 94 الدي قال (انت الله الدي لايحويك مكان).
3- ام الامام جعفر الصادق المتوفي سنة 148 (من زعم ان الله في شيء او على شيء او من شيء فقد اشرك...)
4- ام الامام ابي حنيفة النعمان المتوفي سنة150 ( كان الله تعالى ولامكان قبل ان يخلق الخلق ,كان الله تعالى ولم يكن اين ولاخلق ولاشيء)
5- الامام مالك المتوفي سنة 179 ( الاستواء غير مجهول والكيف غير معقول والايمان به واجب والسؤال عنه بدعه (عن الاستواء وليس عن الكيفية ياهل التلفيق) وما ارك يا بحاثة الا مبتدعا
6- ام الامام الشافعي محمد بن ادريس المتوفي سنة 204 ( انه تعالى كان ولا مكان فخلق المكان وهو على صفة الازلية كما كان قبل خلقه المكان لايجوز عليه التغيير في داته ولا ال تبديل في صفاته)
7- الامام احمد بن حنبل المتوفي سنة 241 ( لا تلحقه الحدود قبل خلق الخلق ولابعد الخلق)
8- ام الامام اابي جعفر الطحاوي المتوفي سنة 321 (وتعالى عن الحدود والغايات والاركان والاعضاء والادوات ,لا تحويه الجهات الست كسائر المبتدعات)
9- ام الحافظ محمد بن حبان 354 (كان الله ولا زمان ولا مكان)
10- ام الا مام ابي بكر بن محمد(ابن فورك) المتوفي سنة 406 ( لا يجوز على الله الحلول في الاماكن لاستحالة كونه محدودا ومتناهيا)
11- ام الامام ابي اسحاق الشيرازي المتوفي سنة 476 ( انه كان ولامكان ثم خلق المكان وهو ما عليه كان)
12- ام الامام ابي حامد الغزالي المتوفي سنة 505 (تعالى عن ان يحويه مكان, كما تقدس عن ان يحده زمان , بل كان قبل خلق الزمان والمكان وهو الان على ما عليه كان)
13- ام القاضي ابي بكر بن العربي المتوفي سنة 543 ( الباري يتقدس عن ان يحد بالجهات او تكتنفه الاقطار)
14-ام الامام الرازي المتوفي سنة 606 ( لايجوز المراد بكونه عليا العلو بالجهة والمكان لما ثبتت الدلالة على فساده, فوجب ان يكون المراد العلي المتعالي عن مشابهة الممكنات ومناسبة الاحداث)
15- ام سلطان العلماء العز بن عبد السلام المتوفي سنة660 ( لاتحيط به الجهات ولاتكتنفه الارضون ولا السموات كان قبل كون الاكوان ودبر الزمان وهو ما عليه كان)
16- ام القاضي بدر الدين محمد بن ابراهيم (ابن جماعة) المتوفي سنة733 ( كان الله ولازمان ولامكان وهوالان ما عليه كان)
17- ام محمد بن يوسف (ابو حيان الاندلسي) المتوفي745 ( لانه تعالى منزه عن المكان بل المعنى شرف المكانة وعلو المنزلة)
18-ام الحافظ ولي الدين العراقي المتوفي سنة826 ( الله تعالى منزه عن الاستقرار والتحيز والجهة فالعندية ليست من حضرة المكان بل من حضرة الشرف, اي وضع الكتاب في محل معظم عنده) تفسير حديث(فهو عنده فوق العرش)
19- ام الحافظ ابن حجر العسقلاني المتوفي سنة852 ( لانه وصفه بالعلو من جهة المعنى,والمستحيل كون دلك من جهة الحس,ولدلك ورد العلي والمتعالي والعالي)
20-ام الحافظ ابي بكر السيوطي المتوفي سنة911 (قوله تعالى ليس كمثله شيء فيه الرد على المشبه وانه تعالى ليس بجوهر ولاجسم ولاعرض ولاحال في مكان ولازمان)
21- ام الشيخ شهاب الدين القسطلاني المتوفي سنة 923 ( دات الله منزه عن المكان والزمان)
22- ام الشيخ ملا علي القاريء المتوفي سنة 1014 ( اما علوه تعالى على خلقه فعلو مكانة ومرتبة لاعلو مكان كما هو عند اهل السنة والجماعة)
23-ام المحدث محمد بن علي( ابن علان الصديقي) 1057 ( ان الله فوق كل موجود مكانة واستيلاء لامكانا وجهة)
24- ام الشيخ محمد بن عبد الباقي الزرقاني المتوفي سنة1122 ( لما ثبت بالقواطع انه سبحانه منزه عن الجسمية والتحيز امتنع عليه النزول بمعنى الانتقال من موضع الى موضع )
25- ام العارف الصوفي عبد الغني النابلسي المتوفي سنة 1143 ( وليس يحويه مكان , ولاتدركه العقول جل وعلا)
26- ام الشيخ العلامة ابي البركات احمد بن محمد الدردير المتوفي سنة1201 ( منزه عن الحلول والجهة والاتصال والانفصال والسفه)
27- ام الشيخ عبد الغني الغنيمي الميداني المتوفي سنة 1298 (والله تعالى ليس بجسم فليست رؤيته كرؤية لالاجسام , فمن كان في مكان وجهة لايرى الا في مكان وجهة, ومن لم يكن في مكان ولا جهة وليس بجسم فرؤيته كدلك ليس في مكان ولا جهة)
28-ام الشيخ عبد المجيد الشرنوبي الازهري المتوفي سنة1348 ( فهو سبحانه لايحده زمان ولايحمله مكان بل كان ولامكان ولازمان وهوالان على ما عليه كان)
29- ام الشيخ محمد بن احمد الشنقيطي المتوفي سنة1404 ( فهو الدي خلق الزمان والمكان وهو ما عليه كان)
30- أم الامام محمد متولي الشعراوي المتوفي سنة1419( ولدلك اقول لمن يسأل اين كان الله ؟ اقول له انت جئت بالاينية من الزمان, والمكانية من المكان, وهدا لايتأتى الا بوجود حدث , وما دام الله غير حدث, فلازمان يحدده , ولا مكان يحيزه , لان الزمان كان به والمكان كان به, والاحداث هي عند البشر , فهم من يستقرون في المكان ويتوالى عليهم الزمان)



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق