الاثنين، 21 ديسمبر، 2009

حديث الاعمى ومقارنته بحديث المرأة السوداء المصروعة

بسم الله


مشاركة للكاتب : صقر العرب

ياهذا : أ قرأ الحديث جيدا . الحديث يقول : أن أعمى أتى الى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يارسول الله اني
أصبت في بصري فادع الله لي . فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: (( توضّأ وصل ركعتين, ثم قل: ( اللهم اني أسألك وأتوجه اليك بنبيك محمد يا محمد اني استشفع بك في رد بصري اللهم شفع النبي فيّ ) ))

الحد يث صحيح : أخرجه أحمد (4/138 ) والترمذي في الدعوات (3578) وابن ماجة(1385) والحاكم (1/ 213)
اخرجوه جميعا من حديث عثمان بن حنيف رضي الله عنه )

وانا في رابط المناظرة قلت لك ان التوسل فيه المباح وفيه المحرم وبينت لك ذلك . ياهذا هذا الحديث على ماذا من
النوعين ينطبق .
وحديث الشفاعة هذا له حديث اخر تجده في سيرة بن هشام . أن أمراءة قرشية اسمها زنيرة كانت تصرع فاءذا
صرعت تكشفت وكان الصبيان يمرون عليها وهى تصرع فيضحكون منها فمر بها رسول الله صلى الله عليه وسلم
فشاهدها وهى تصرع فلما صحت قال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( اتريدين أن ادع الله فيشفيك من
صرعك هذا أم تصبرين ولك الجنة ) قالت : يارسول الله بل اصبر ولكن ادع الله لي أن اذا صرعت أن لاأ تكشف .
فد عى رسول الله لها فكانت اذا صرعت لايتكشف منها شي .
ياهذا أن دعاء الرسول صلى الله عليه وسلم لمن سأله أن يدع له معجزة له في حياته عليه الصلاة والسلام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق