الثلاثاء، 22 ديسمبر، 2009

رسالة الى شخص يدعو الاموات

السلام عليكم

يا فلان أرجو ان تستمع الى الفيديوهات التي بينا فيها خطأ فتاوى الشعراوي و في الفيديوهات اسئلة للتفكر. ارجو ان تتفكر فيها فإني اجو لك الخير بالرغم مما حدث بيننا . وارجو ان تترك الحقد و تطهر قلبك لعل الحق يجد طريقا اليه. و الاهم لماذا المخاطرة في دينك ؟؟ فعلا لماذا لا تحتط لدينك فتدعو الله وحده أليس هذا آمن لك في الاخرة ؟ ارجو ان تتفكر في هذه النقطة . ابحث عن الحق بتجرد.

هل تعلم لماذا انشط في الرد على من يدعو الموتى ؟ لأن دين الاسلام لم يأت لكي يدعو الى دعاء الموتى واني قبل ان اتوب من الغفلة وكنت صغيرا ولا اعرف لا سلفية ولا اشعرية ولا اباضية ولا اي شئ عن الفرق يعني على الفطرة كنت اظن ان الذين يدعون الاموات هم اناس جهلة ليس لهم حظ من التعليم وان ما يقومون به خرافات ولكن لم اعلم بانه شرك. فلما تاب الله علينا من الغقلة و نسأله تعالى الثبات عرفت ان هناك من ينتسب الى العلم و يدعو الاموات يعني لم اكن اعرف الدنيا على حقيقتها. فغاظني أن يلبس هؤلاء على الناس الذين هم على الفطرة مثل ما كنت دينهم فاجد مثلا قريب لي عزيز يدعو الموتى . صدقني امت هذا الامر موت اسود احمر ازرق. وو الله لا استطيع اتحمل هذا الامر لأنه غير سائغ عقلا و لا يحتاج الى دليل لا شرعا و لا عقلا. فهو منبوذ بالفطرة. لكن ربما من نشأ في بيئة لا يحس بهذا الامر. والحمد لله نشأت في بيئة لا سلفية ولا صوفية بل هي للصوفية اقرب. لكن اغلب الناس على الفطرة و الفطرة هي الاسلام هي السلفية في الحقيقة.

و الحمد لله ليس اهل السنة وحدهم من يرفض دعاء الوتى بل هناك الاباضية مثلا يعتبرون ذلك شركا و كثير من اعلام التصوف لما عرفوا الحق اتبعوه. و الشبهات لا تستطيع دحض الحق وفقك الله.  لكن الامر يستحق النظر بتجرد ولا تنظر الى المسألة على شكل تحدي لأن هذ الامر دين لا ينظر اليه على ان هذا الامر فيه فلان اذن ارفضه. صدقني اني اتمنى لك الخير ولولا ذلك لما تكلفت ارسال هذه الرسالة اليك.

صدقني انه لا شك عندي أن دعاؤ الموتى ليس من الاسلا في شئ وانني مستعد ان اباهل أكبر رأس للتصوف. لأن الحق ليس مربوطا بالاشخاص فانهم يأتون ويذهبون ولا يبقى الا الحق. ولا يرضى الله ان يربط الحق بمخلوق. الا رسول الله ليس لانه محمد بل لانه رسول الله صلى الله عليه وسلم يعني كلامه من وحي الله ليس من نفسه.

و الله الموفق



الشعراوي والتوسل ودعاء الاموات و البناء على القبور

هناك تعليق واحد:

  1. هذه رسالة ارسلت بالفعل الى شخص صوفي يدعو الاموات

    ردحذف