الخميس، 17 يونيو، 2010

منير عباس عمار

[QUOTE=منير عباس عمار;1310233]أضحكتني .. أضحك الله سنّك، يا أهل العقول هل من مطابقةٍ بين الموضوع والعنوان؟؟؟؟ هذا زمانك يا مهازل فادرجي، ولله درّ القائل:
يا لك من قُبّرة بمعمر *** خلا لك الجو فبيضي واصفري
ونقري ما شئت أن تنقري **** لابد من صيدك يوما فاصبري

لكن نحلة الجامية لا يفقهون..
[/QUOTE]


مرحبا بحبيبنا الاشعري !
تضحكنا بتصرفاتك الصبيانية يا أشعري فمرة ترغب فينا ومرة ترغب عنا !! لكن يبدو أن حبيبنا لا يزال يغلي من الصفعات هنا : ما المشكلة في تفسير الاستواء بالاستقرار ؟

لكن الفائدة الجديدة هي التأكيد على فراستي من أن حبيبنا الاشعري (( قبوري )) . وقد قلتها أكاد أجزم أن فراستي لا تخيب !  ألم أقل إن بعض الاشاعرة معبودهم في حفرة !!!
بالاضافة إلى التأكيد على ضعف عقله للمرة الثانية .

بالمناسبة :
متى آخر مرة بضت بجانب قبر ؟ وإلى أي الاضرحة تشد رحلك الان حبيبي لتدعو : مدد يا سيدي (....) من سيدك أخبرنا ومع أي طريقة ترقص ؟!

وهدية احفظها :
القبوري لا يصبر على رائحة الجثث والقبور ولو كانت بين السطور !


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق