الأربعاء، 24 فبراير، 2010

زواج المعتزلة بالاشعرية

بسم الله

لقد وقعت مصادفة على هذه العبارة في كتاب عنوانه القرمطي:
((ولكن يقال قي بغداد أنه كلما تناظر الأشعري والجبائي الصغير وكاد الأشعري  أن يتغلب على خصمه، فان هذا يذكره بأن أمه كانت تحت أبيه الجبائي الكبير ))
أليس ما يحدث للمذهب الاشعري من رجوع الى الاعتزال (مع تصوف) دليل على ما في هذا النقل من طرفة ولو كانت غليظة قليلا !
بالمناسبة هل هذه الحادثة هي السبب في من قال أن الاشاعرة مخانيث المعتزلة (فكريا !)

اليست الحقيقة ان الاشعرية و المعتزلة زوجا بينهم مودة ورحمة اكثر مما بينهم من شقاق؟ فنحن نعلم ان الخلاف في الازواج (البشر) قد يصل الى الطلاق وحتى في حال وقوعه قد ترجع المراة إلى كنف زوجها  إلى سابق عهدها ؟ أليس كذلك ؟


وبالمناسبة مما يحبب المرأة في التصوف من وجهة نظري ان التصوف فيه غناء و رقص و زينة وأشياء اخرى .. لذلك المرأة تحب أن تتصوف !


يبدو الامر طريفا
أليس كذلك؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق