الاثنين، 1 فبراير، 2010

كذب سعيد فودة



وهذا مثال جيد على مقدار الأمانة التي يتمتع به مدير البحوث هذا :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو صحمد الشنقيطي
وقال ابن تيمية أيضا: "إذا نظرنا في ذات الله فإن لها حدا ويجب أن يكون لها حد أي نهاية في كل جهة من الجهات يتوقف عنده امتدادها وهذا الحد هو حدود ذات الله التي ينتهي إليها حده." بيان تلبيس الجهمية (2/163)

وهذا النقل كرره هذا المدعو أحمد سيف أكثر من مرة في مقدمة تحقيقه ص 90 وأيضاً ص 93 وصدق أو لا تصدق أخي الشنقيطي هذا الكلام لا يوجد في الموضع الذي قاله ولا في الكتاب كله بل وليس هو كلام ابن تيميه أصلاً!!!

بعد تعب شديد وجدت أن هذا الكلام هو كلام المأفون سعيد فودة !!! الكذاب الجاهل والمجهول في كتابه الذي كشف به عن جهله وكذبه وغباءة المنقطع النظير ص 219 فجاء المدعو أحمد سيف فوضع كلام فودة بين قوسين وزعم في تدليس خبيث استقاه من طريقة سيدهم الجركسي المريسي الكذاب المشهور انه كلام ابن تيميه!! وهذه هي الأمانة عند الصوفية الجهمية وقد هان الخطب علي حينما تذكرت كذبهم على رسول الله صلى الله عليه وسلم أنظر هنا:

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...t=71477&page=2

وأنظر لحماقة وغباء المدعو فودة مثال هاهنا:

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...E1%D2%E3%E4%ED


ولك أن تقيس هذا في البقية متذكراً مقدار ما يتمتع به هؤلاء من أمانة وصدق وحسن طوية وفهم سليم !! وقد أعود لتوضيح بعضاً من طريقة شيخ الإسلام في هذا الكتاب وطبعاته وتوضيح بقية النقولات. والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق