الأحد، 20 سبتمبر، 2009

ذوات صالحي قوم نوح باقية اجسامهم بالية - دليل على حرمة دعاء غير الله تعالى

بسم الله

تحريم سؤال الذوات و السؤال بها

من المعلوم أن مشركي قوم نوح عليه السلام قد عبدوا صالحي قوم نوح عليه السلام

ومن المعلوم أن ذات الصالحين باقية
ولذا لو كان  دعاؤهم جائزا لما كان هناك شرك
فذوات الاموات باقية
وما يفعله الصوفية القبورية من الاستغاثة بالاموات انما هي بارواح اصحاب القبور
وهذه الارواح أو الذوات باقية

لذا عبادة قوم نوح أي بدعاء هذه الارواح او الذوات و التقرب الى الله بطلب الشفاعة منها لهو عين ما يفعله الصوفي القبورية الان

وما الدعاء الا العبادة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق