الثلاثاء، 18 مايو، 2010

بسم الله


مثل هذا :
وفي الصحيحين عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال يقول الله تعالى شتمني ابن آدم وما ينبغي له ذلك وكذبني ابن آدم وما ينبغي له ذلك فاما شتمه إياي فقوله إني اتخذت ولدا وأنا الأحد الصمد لم ألد ولم أولد ولم يكن لي كفوا أحد وأما تكذيبه إياي فقوله لن يعيدني كما بدأني وليس أول الخلق بأهون علي من إعادته رواه البخاري عن إبن عباس.

= مثل من ينكر صفات الله تعالى التي نسبها لنفسه فكيف يحل لغيره ان يسلبها بدون علم ؟
فهذا الذي الذي ينسب مثله مثل الذي يسلب = كلاهما لم ير الله تعالى وليس له اثارة من علم فكيف يتخرص !!!



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق