الثلاثاء، 4 مايو، 2010

أنظر إليك = و= انظر الى الجبل = الرؤية في جهة !!!!!!

بسم الله

أنظر إليك = انظر الى الله = و= انظر الى الجبل = الرؤية في جهة !!!!!!

قال تعالى :
وَلَمَّا جَاء مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَـكِنِ

انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ

فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي

فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكّاً - وَ - خَرَّ موسَى صَعِقاً

فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ [الأعراف : 143]



=========================================================

تجلي الله للجبل - وعلاقته بالرؤية و علو الذات - وماذا يقول الاشاعرة

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ومن والاه

عندي بعض الاسئلة او التساؤلات أريد ممن يعلم عن عقيدة الاشاعرة مناقشتها فيما يلي فمعلوماتي عن عقيدة الاشاعرة بمستوى مبتدئ.

لقد كنت استمع لمتن مقدمة الرسالة لابن أبي زيد القيرواني رحمه الله. و بالصدفة انتبهت لكلام الشيخ عن تجلي الله سبحانه للجبل فتساءلت عما يقول الاشاعرة في هذه الاية بخصوص:

1- الرؤية
2- بخصوص علو الله تعالى


أرى أن الاية مهمة جدا في هذا الباب خاصة في من يقول أن الله ليس داخل العالم ولا خارجه !
وهل خلق الله تعالى في الجبل الرؤية !!!! ؟
وما علاقة الرؤية (إن قالوا بها ) بإندكاك الجبل ؟
وما علاقة ذات الله (العلو) ونوره عز وجل بإندكاك الجبل - يعني اندكاك الجبل بسبب النور . فالنور إما أتى من الجبل أومن خارج الجبل! ؟
وما علاقة الاية بالحديث ( لأحرقت سبحات وجهه) في إثبات صفة الوجه؟

الاية, قال تعالى:
وَلَمَّا جَاء مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَـكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكّاً وَخَرَّ موسَى صَعِقاً فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ [الأعراف : 143]


وبالمناسبة ماذا يقول الاشاعرة في حرف الجر إلى في كلمة (
إِلَيْكَ) وعلاقته بلفظ "الجهة" أو المقابلة

هل يجوز لغة أن يقال للشئ الذي يُرَى في الذهن أنّه (ينظر "اليه") . ذلك أن الاشاعرة يقولون أن الله تعالى يخلق الصورة في الكائن الذي يَرَى. وبالتالي هم يثبتون رؤية الشئ المحسوس وغير المحسوس (المنام أفضل مثال!)

والفرق بين الرؤية ونور الله !!!

المقصد : تجلي الله تعالى للجبل فيه فوائد كبيرة من أهمها وجود زيادة على *مجرد* الرؤية !

فالرؤية عند الاشاعرة لا أرى أنها تستطيع أن تفسر استحالة رؤية الله تعالى في الدنيا !

فلو كانت الرؤية مجرد خلق الصورة في الذهن لاستطاع موسى عليه السلام رؤية ربه تعالى في الدنيا !

هل من تعليق ؟


---
تفضلوا بزيارة قناة القرون الاولى المفضلة FirstGenerations
ومدونتي

و موقع أهل السنة للرد على الاشاعرة الجهمية . موقع رائع مهم ومرتب حقيقة
الموقع باللغة الانجليزية



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق